الرئيسية > اخبار > «داعش» تطلب هدنة فورية بعد قتال عنيف مع المعارضة السورية

«داعش» تطلب هدنة فورية بعد قتال عنيف مع المعارضة السورية

TOPSHOTS-SYRIA-CONFLICT دفعت الخسائر التي تعرض لها تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» الى المطالبة بهدنة فورية، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي»، وذلك بعد اشتباكات عنيفة خاضها مع مقاتلي الجيش الحر والفصائل الإسلامية الأخرى.
وكان التنظيم، المرتبط بالقاعدة، قد فقد السيطرة على مدينة أتارب في محافظة حلب.

وفي وقت لاحق نقلت رويترز عن نشطاء معارضين قولهم إن «داعش» انسحبت من مناطق استراتيجية قرب الحدود التركية بعدما تعرضت لإطلاق نار كثيف من جماعات إسلامية اخرى.

لكن الانسحاب أمس من معقل الجماعة في بلدة الدانة وبلدة اطمة المهمة لخطوط الامداد دون قتال يشير الى احتمال ابرام اتفاق لتفادي اشتباكات أوسع تستنزف قوة الجانبين.

وقال نشطاء في شمال سورية إن مقاتلي جبهة النصرة ومجموعة احرار الشام سيطروا على مواقع جماعة الدولة الإسلامية في البلدتين.

وذكر النشط فراس احمد ان جماعة الدولة الاسلامية انسحبت دون قتال وان مقاتليها اخذوا اسلحتهم ومدافعهم الثقيلة ويبدون في طريقهم إلى مدينة حلب.

ووصف نشطاء القتال بين «داعش» وفصائل المعارضة الأخرى أمس الأول بأنه الأعنف خلال الصراع المستمر في سورية منذ ما يقرب من 3 أعوام. وفي هذا السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ان مقاتلي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» استهدفوا حاجزا للكتائب السورية المسلحة بسيارة مفخخة في حلب شمال سورية وسط أنباء عن سقوط جرحى.

وكان المرصد قد اشار في بيان الى ان اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلي «داعش» ومقاتلي الكتائب المسلحة في ريف حلب الغربي، مشيرا إلى أن قيادة «داعش» وجهت مهلة الى فصائل الجيش السوري الحر والكتائب المسلحة المتحالفة معه في القتال مدتها 24 ساعة لإزالة جميع حواجزها من المناطق التابعة لها وإطلاق سراح كل اسرى التنظيم المحتجزين لديها بالإضافة الى وقف جميع العمليات العسكرية تجاه كتائبها. وهدد «داعش» بالانسحاب من جبهات القتال ضد قوات النظام السوري في عدة مناطق في حال عدم تلبية هذه الشروط، مشيرا الى ان ذلك سيؤدي الى سقوط حلب في أيدي جيش النظام خلال ساعات.

بدورها، أصدرت «جبهة علماء حلب» بيانا موسعا تضمن فتوى بوجوب انتقال عناصر «داعش» الى باقي الفصائل الإسلامية ومنها «جيش المجاهدين»، مؤكدة «عدم الاعتراف بتنظيم «داعش» نهائيا كونه تنظيما باغيا على التنظيم الجهادي العالمي». وكانت حصيلة الاشتباكات المتواصلة منذ الجمعة أسفرت عن اكثر من 24 مقاتلا معارضا في شمال سورية خلال هجمات شنها مقاتلو داعش، حسبما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر طبية ومعارضة.

هذه الخبر «داعش» تطلب هدنة فورية بعد قتال عنيف مع المعارضة السورية من جريدة كويت نيوز الألكترونية.

عن Q8News

كويت نيوز هي جريدة إلكترونية تمثل جميع فئات المجتمع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>